الخريطة الموجهة للنمو العمرانى للمراكز الحضرية 

 

 

 

 

المقدمة :

 

الخريطة الموجهة في مفهومها العام هي دراسة مسبقة لتوجيه نمو المستوطنات البشرية عمومًا (المدن والقرى) على مدى زمني محسوب.تحدد فيها أوجه إستخدامات واستعمالات الاراضي  للأغراض السكنية  والتجارية والصناعية ومؤسساتها الخدمية واتجاهات النمو المستقبلي مع التقيد بلا سبقيات في اطار الخطة الكلية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية . وتشمل الخريطة الموجهة: الخرائط الهيكلية  والخرائط التفصيلية لمتابعة التطبيق حسب متطلبات المرحلة ويتطلب إعداد  الخريطة الموجهة إجراءات إدارية معنية نص عليها قانون التخطيط العمراني والتصرف في الاراضي لسنة 1994م . حيث تتم إجازة الخريطة بواسطة السلطات المحلية بالولاية ومعتمدة من قبل الوزير المعني بامر التخطيط العمراني والمرافق العامة بالولاية تمهيدا لتقديمها لمجلس الوزراء الاتحادي عبر المجلس القومي للتنمية العمرانية لاجازتها لتصبح بعد ذلك قانونا لا يمكن تجاوزه ومن أهداف الخريطة الموجهة : -

1- التحكم في النمو العمراني والتخلص من اسلوب التخطيط الجزئي والذى غالبا ما يؤدي إلى تدني مستوى البيئة العمرانية والحضرية . 

2 إتباع النظم العلمية الحديثة في التخطيط العمراني .

3 معالجة مشاكل السكن العشوائي والتغول على الاراضي .

4 إيجاد هياكل وقوالب تخطيطية وسكنية وصناعية وخدمية على قواعد وسس علمية  .

5 التحكم في وضع الاولويات في مجال التنمية العمرانية وتحديد الامكانيات .

 

تحليل اوضاع المدن السودانية :-

 

على الرغم من التطور الشكلي للتخطيط العمراني في السودان منذ أوائل القرن العشرين ,تنظيميا في أجهزته ومؤسساته ،تشريعيا في قوانينه ولوائحه والياته الضابطة ,إلا ان قياس حصيلة ألاداء في تطوير مستوى التنمية والعمران في المدن السودانية دون المستوى بقياس الجهد والزمن . وهذاماتؤكده أوضاع المدن السودانية الحلية .

فلقد ظلت  الهياكل العمرانية والمستوطنات الحضرية في السودان بإستثناء القليل منها تقوم على نفس الاسس التي قامت عليها منظومة المستوطنات البشرية في نهاية القرن التاسع عشر .بل ان بعضها قد بقيت في نفس الاشكال المورفولوجية  والقوالب العمرانية التي نشأت بها . بل أن البعض منها قد تدهورت أوضاعه عما كانت عليه الحال في خمسينات القرن الماضي حيث إزداد عدد سكانه وتمددت أطرافه وضاعت هويته في خضم النمو العمراني المضطرد

إذن لابد من الاعتراف ان شكل و مضمون المستوطنات البشرية الراهنة في السودان تحتاج إلى إعادة نظر وإعادة هيكلة ليس فقط ليواكب المستجدات الاقتصادية والاجتماعية  وإلادارية التي طرأت على البلاد خلال القرن الماضي ,بل ليتوافق مع متطلبات ومفاهيم  التنمية العمرانية المرتبطة بالتنمية المستدامة فيها.ولذا درجت الامانة العامة للمجلس القومي للتنمية العمرانية بالمناداة عبر المنابر إلى توفيق اوضاع المدن السودانية من خلال عمل المخططات العمرانية لنموها ولاسيما بعد ولوج بيوت الخبرة المحلية في إعداد هذه الانواع من المخططات العمرانية . وقد أستجابت بعض الولايات في عمل مخططات للمدن الكبرى لديها ومنها على سبيل المثال كسلا والقضارف ونيالا وسنجة والدلنج.

مرجعيات إعداد الخريطة الموجهة للمدن:

أ‌.                    الإطار التشريعي:

1.       دستور جمهورية السودان الإنتقالي لسنة 2005-(الجدول(د)-الإختصاصات المشتركة) والتي تنص على (تكون للحكومة القومية وحكومة جنوب السودان والحكومات الولائية الاختصاصات التشريعية والتنفيذية بشأن أي مسألة مذكورة أدناه (ومنها البند الخامس): التنمية الحضرية والتخطيط والإسكان.

2.       قانون التخطيط العمراني والتصرف في الأراضي لسنة 1994م الفصل الثالث إختصاصات المجلس وسلطاته المادة (8-1-د)- مراجعة مشاريع الخطط الموجهة للنمو العمراني بالولايات، والتي يتم إعدادها من قبل أجهزة السلطات المحلية وذلك تمهيداً لتقديمها لمجلس الوزراء لإجازتها.

ب‌.    الإطار الفني:

1.                  المرشد القومي للتخطيط العمراني الباب الثالث المخططات العمرانية.

2.                  الخبرة العملية لبيت الخبرة.

مراحل إعداد الخريطة الموجهة:

يتم عمل إعداد الخريطة الموجهة عبر عدة مراحل نجملها على النحو التالي:

أ‌.                    المرحلة الأولى: جمع وحصر البيانات عن الوضع الراهن وإعداد الخرائط الأساسية.

ب‌.       المرحلة الثانية: تحليل البيانات وعمل الإسقاطات للمستقبل للخروج بمؤشرات مؤدية إلى إستنباط البدائل وخيرات التخطيط.

ج. المرحلة الثالثة: إستنباط بدائل المخططات والمفاضلة بينهما للوصول إلى الخيار الأنسب.

د. المرحلة الرابعة: تطوير مقترحات البديل الأنسب بإعتبار المخطط الهيكلي للنمو العمراني للمستوطنة الحضرية.

مع ملاحظة كتابة تقرير عمل في نهاية كل مرحلة وإعداد التقرير النهائي مقرونة بمجلدات الخرائط وتسليمها للجهة المعنية.

مراحل إجازة ومراجعة الخريطة الموجهة:

تتم إجراءات إجازة ومراجعة الخرائط الموجهة للمدن على النحو التالي:

1.       تقع على المجلس القومي للتنمية العمرانية مهمة مراجعة الخرائط الموجهة والتأكد من إيفائها للسياسات العمرانية القومية والمعايير والأسس الفنية المتبعة في إعداد الخرائط الموجهة.

2.       يرفع المجلس القومي للتنمية العمرانية توصيته لمجلس الوزراء الاتحادي لإجازتها ليتم تنفيذها بواسطة السلطات المحلية.

3.                  تقوم السلطات المحلية بوضع آلية لمراجعة مستوى تنفيذ الخريطة الموجهة وتحديد المعوقات ورفع توصيات التقويم.